X أغلق
اخترنا لكِ
هنالك صلة بين السمنة الزائدة للاولاد وعادات التدخين لدى اهاليهم، وتبين ان غالبية ...
الأكثر قراءة
الرئيسية » الصحة » صحة العائلة » البطاطس الحلوة والشمندر والكستناء لشتاء صحيّ

البطاطس الحلوة والشمندر والكستناء لشتاء صحيّ

2015-01-31 18:13:00
البطاطس الحلوة والشمندر والكستناء لشتاء صحيّ

يُكثر الجميع من تناول البطاطس الحلوة والشمندر السكري والكستناء خلال أيّام الشتاء الباردة، لأنّها تمدّ الجسم بالطاقة والدفء، فيما يسأل عمّا إذا كانت هذه الأطعمة تتعارض مع الأنظمة الغذائيّة المخفضة للوزن.
مركز التغذية Low Cal Diet Clinic يكشف عن فوائد المأكولات المذكورة، في ما يأتي:

1- البطاطس الحلوة

تتضمّن البطاطس الحلوة جملة من المغذّيات، من بينها: مضادات الأكسدة والالتهابات ومحتويات منظّمة معدّلات السكّر في الدم. بالإضافة إلى ذلك، تخفض البطاطس الحلوة ضغط الدم، لأنّها تحافظ على توازن السوائل، ولا تزخر بكمّ كبير من "الصوديوم".
من جهة أخرى، وعلى الرغم من اسمها، فإن مؤشّر السكّر في الدم الخاصّ بالبطاطس الحلوة ليس مرتفعاً بتاتاً، بل على العكس تفرز البطاطس الحلوة السكّر ببطء في الدورة الدموية.

. ووفقاً لدراسة أمريكيّة، تحتوي البطاطس الحلوة على "المغنيزيوم"، أي المعدن المناسب الذي يعزّز الشعور بالاسترخاء، فضلاً عن دورها في تحسين صحّة الشرايين والدم والعظام والعضلات والأعصاب. وتُعتبر البطاطس الحلوة أيضاً مصدراً هامّاً للألياف الغذائيّة، التي تُساعد في تنظيم عمليّة الهضم.
اعلمي ان:
• يمكن تناول البطاطس الحلوة الطازجة نيئة.
• مستويات الفيتامين "أ" ترتفع في أجسام الأطفال، بعد تناول البطاطس الحلوة.
• لدى قلي البطاطس الحلوة السريع في مقلاة محتوية ملعقة صغيرة من زيت الزيتون، تظهر الدراسات أنّ قدرة امتصاص "البيتا كاروتين" منها ترتفع، ما يفيد الجسم.
• طهي البطاطس يتمّ في قدر مملوءة بالماء المضاف إليه رشّة من الملح.
• البطاطس الحلوة المشوية مناسبة للأكل على الوجبة الخفيفة.
• نزع القشرة ضروري عنها.
• قشرة البطاطس الحلوة تستخدم عند إعداد الحساء، أو اليخنة، أو الحلوى (الكعكة والفطائر والتورتة...).

يحتوي كلّ 100 غرام من البطاطس الحلوة النيئة:

2- الشمندر السكري
على الرغم من أنّ الشمندر السكري يحتوي أعلى قدر من السكّر، بالمقارنة بأنواع الخضر المختلفة، فإنّه يمكن للجميع تناوله مرات عدة في الأسبوع، وذلك للاستمتاع بمذاقه الحلو، وللاستفادة أيضاً من المغذّيات التي يضمّها.
تشمل أبرز المنافع الصحيّة، التي يقدّمها الشمندر السكري:
1. خفض ضغط الدم المرتفع.
2. تعزيز القوة البدنية: ان شرب عصير الشمندر، قبل ممارسة التمرينات الرياضية، يحسن القدرة البدنية بنسبة 16% أكثر، بالمقارنة بعدم شربه.
3. محاربة الالتهابات.
4. الوقاية من السرطان من خلال المغذيات النباتية ذات اللون القرمزي التي ينطوي عليها الشمندر السكري.
5. تعزيز المناعة، من خلال فيتامينات "جي" والألياف والمعادن، مثل: "البوتاسيوم" الضروري للأعصاب والعضلات و"المغنيزيوم" النافع للعظام والكبد والكلى والبنكرياس. بالإضافة إلى ذلك، يتضمّن الشمندر "حمض الفوليك"، الذي يُساعد في التخفيف من خطر التشوّه عند الولادة.
تناولي الشمندر:
• نيئاً، في السلطات.
• مطهياً على البخار، بعد تقطيعه على شكل مكعّبات.
• مكبوساً، كما المخللات.
• معصوراً.


يحتوي كلّ 100 غرام من الشمندر السكري النيء:

3- الكستناء
سواء أكانت مشوية أو مطبوخة فإنّ حبات الكستناء شهيّة، خصوصاً إن أُضيفت إلى الحساء أو أيّ طبق آخر، كما أنّ قيمتها الغذائية عالية.
يحتوي 100 جرام من الكستناء 3 جرامات من الألياف. والجدير بالذكر أنّ الألياف فيها تجعل منها طعاماً ذا مؤشّر سكّر في الدم متدنّ، ما يعني أنّ مستوى السكّر في الدم يرتفع ببطء بعد تناولها.
إنّ الكستناء غنيّة بالفيتامين "جي" و"البوتاسيوم" والنحاس و"المغنيزيوم" والأحماض الأمينية ومضادات الأكسدة.
عند اختيار الكستناء:
- استمتعي بها نيئة، أو مسلوقة، أو مشوية.
- استخدميها في حشو الدواجن، وخصوصاً الحبش.
يحتوي كلّ 100 غرام من الكستناء النيئة (مع قشرها):

 

صحة ورشاقةنصائح رشاقة